الأردن وماليزيا | التعمري ومرضي يقودان “النشامى” لفوز كاسح

15 يناير 2024 - 8:02 م

أسفرت مباراة الأردن وماليزيا في افتتاح مباريات المنتخبين في كأس آسيا 2023 عن تفوّق كاسح للنشامى برباعية نظيفة اليوم الإثنين، لحساب منافسات المجموعة الخامسة.

وحملت مباراة الأردن وماليزيا معها، تألق الثنائي موسى التعمري ومحمود مرضي بثنائية لكل منهما، حيث أسهما في نجاح “النشامى” في تحقيق أول ثلاث نقاط لهم في البطولة، التي تستضيفها قطر من 12 يناير وإلى غاية 10 فبراير 2024، وبالتالي اللحاق بالمتصدّر كوريا الجنوبية، الذي دشّن بدايته في المنافسة القارية بفوز صريح على البحرين بنتيجة (3-1) على أرضية ملعب “جاسم بن حمد” بنادي السد.

زملاء التعمري يغلقون ملف مباراة الأردن وماليزيا مبكراً

مباراة الأردن وماليزيا على ملعب “الجنوب”، لم تشهد فترة جسّ نبض على الإطلاق، حيث سرعان ما قتل فيها “النشامى” كل طموح للتشويق، بتوقيع الهدف الافتتاحي من تسديدة صاروخية في منتهى الدقة من محمود مرضي في الدقيقة (12). 

ثم واصل الأردنيون تقدّمهم نحو المناطق الأمامية، ومن إحدى الهجمات تمكّن يزن النعيمات بذكاء من الحصول على ركلة جزاء استوجبت العودة إلى تقنية الـ”VAR”، قبل أن يتقدّم محترف مونبيلييه الفرنسي، موسى التعمري، لوضعها في المرمى باقتدار معلناً الهدف تدوين الثاني في الدقيقة (18).

هدفان مبكّران في مباراة الأردن وماليزيا، أحبطا عزائم المنتخب الآسيوي المتواضع، الذي عجز عن تخطي عقبة الدور الأول في مشاركاته الثلاث السابقة أعوام 1976 و1980 و2007، قبل أن تأتي رصاصة الرحمة مبكراً بدورها، حين عاد محمود مرضي لتكريس نجوميته بالهدف الشخصي الثاني والثالث للأردن مستغلاً تمريرة بينية على طبق من ذهب من زميله يزن النعيمات مع حلول الدقيقة (32).

في الشوط الثاني من مباراة الأردن وماليزيا، ورغم توفّر عدة محاولات لإضافة الهدف الرابع وتحرّك ماليزي لتسجيل هدف حفظ ماء الوجه، إلاّ أنّ ذلك لم يحدث، كون ثلاثية الشوط الأول، أجبرت لاعبي المدرب المغربي الحسين عمّوته على الركون إلى الهدوء والتفكير في موقعة الجولة الثانية الأهم أمام العملاق الكوري الجنوبي السبت المقبل على أرض “ملعب الثمامة”، والتي سيكون رهانها الواضح، فض الشراكة على زعامة المجموعة.

وفي وقت كان فيه المنتخبان يستعدان لنهاية اللقاء، نجح التعمري بأسلوب أنيق ومن كرة ساقطة فوق الحارس الماليزي في توقيع رابع الأهداف الأردنية في الدقيقة (85)، ليؤكد الأحقية الكاملة بالانتصار والبداية النلرية في البطولة.

الأردن وماليزيا.. ثلاثية تعكس هيمنة تاريخية

لا يمكن اعتبار الفوز العريض الذي تحقق في مباراة الأردن وماليزيا.. مفاجئاً بالنسبة لأنصار “النشامى” كون منتخب بلادهم تعوّد على إبراز علوّ كعبه أمام منافسه، حيث التقى المنتخبان في خمس مناسبات من قبل ودانت الأفضلية للأردنيين في ثلاث مرات مقابل تعادلين، ولم تعرف ماليزيا طعم الفوز في المواجهات المذكورة، التي كانت أربعة منها ودية مقابل مواجهة واحدة رسمية لحساب التصفيات المؤهلة لكأس آسيا 1988، والتي انتهت آنذاك بالتعادل دون أهداف.

كوريا الجنوبية تهزم البحرين بثلاثية في نهائيات كأس آسيا 2023

“العقم” الماليزي لم يقتصر فقط على الفشل في تحقيق أي انتصار، بل أنّه تواصل للعجز عن زيارة شباك الأردن ولو بهدف يتيم، في المقابل تلقّى مرماه 6 أهداف.

سعي أردني نحو تخطي “العقبة السوداء”

يسعى الأردن في مواجهته الخامسة في الحدث القاري على أرض قطر 2023، إلى تخطي “عقبته السوداء”، التي تحكم على حظوظه بالتوقف عند دور الثمانية، وهو الإنجاز الأبرز الذي حققه المنتخب في نسخة الصين عام 2004 عندما غادر المنافسة على يدي اليابان حامل اللقب بركلات الترجيح.

وبعد المشاركة في نسخ 2004 و2011 و2015 و 2019، يأمل زملاء المميز التعمري، أن تكون نسخة 2023 على أرض عربية، فأل خير، لمحاولة تجاوز “الدور المنحوس” ورفع سقف الطموحات نحو حضور تاريخي وغير مسبوق في المنافسة.