التعادل يحسم نتيجة مباراة مانشستر يونايتد وتوتنهام

15 يناير 2024 - 4:48 ص

انتهت المباراة بين مانشستر يونايتد وتوتنهام، اليوم الأحد، بتعادل مثير بنتيجة (2-2) ضمن الجولة 21 من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ودارت مواجهة مانشستر يونايتد وتوتنهام تحت أنظار الملياردير البريطاني جيم راتكليف الذي استحوذ على 25% من أسهم النادي مقابل نحو 1.44 مليار يورو.

وبهذا التعادل على أرضية ملعبه “أولد ترافورد”، أصبح “الشياطين الحمر” في المركز السابع على جدول ترتيب “البريميرليغ” برصيد 32 نقطة، فيما يحتل توتنهام المرتبة الخامسة بـ 40 نقطة.

لا منتصر ولا مهزوم بين مانشستر يونايتد وتوتنهام 

وانتهت المواجهة بين مانشستر يونايتد وتوتنهام على الحياد ونغمة التعادل، وكان “اليونايتد” هو السّبّاق لافتتاح باب التسجيل في وقت مبكر من هذه المباراة، وتحديدًا في الدقيقة (3) عبر مهاجمه الدنماركي الشاب راسموس هويلوند.

وجاء الرد من  “السبيرز” في الدقيقة (19) التي نجح خلالها مهاجمه البرازيلي ريتشارليسون في تعديل النتيجة، غير أن “الشياطين الحمر”، تمكنوا من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة (40) عبر مهاجمهم الإنجليزي ماركوس راشفورد.

وفي الدقيقة (46)، عاد الدولي الأوروغواياني رودريغو بنتانكور؛ ليعدل الكفة مرة أخرى للفريق اللندني، ورغم قيام مانشستر يونايتد وتوتنهام بمحاولات لتسجيل هدف الفوز، فإنها باءت جميعها بالفشل، ليفترق الطرفان على التعادل.

أستون فيلا يكتفي بتعادل مخيب بملعب إيفرتون

وفي لقاء آخر، لُعِب، اليوم الأحد، ضمن الأسبوع 21 من الدوري الإنجليزي، اكتفى نادي أستون فيلا بتحقيق تعادل مخيب (0-0) أمام مضيفه إيفرتون بملعب “غوديسون بارك”.

وفشل “الفيلانز” في الوصول إلى شباك “التوفيز”، ليحققوا بذلك تعادلهم الرابع خلال الموسم الحالي 2023-2024، وهو التعادل السلبي الأول لمدربهم الإسباني أوناي إيمري في 97 مباراة له ضمن الدوري الإنجليزي الممتاز.

البلجيكي كيفين دي بورين محتفلا بهدفه في مرمى نيوكاسل (Getty) ون ون كورة لايف

وبهذا التعادل، تراجع أستون فيلا إلى المركز الثالث برصيد 43 نقطة، تاركًا بذلك الوصافة لنادي مانشستر سيتي الذي يملك نفس العدد من النقاط مع تفوقه بفارق الأهداف، علمًا أن “مان سيتي” يملك مباراة مؤجلة في المنافسة، وقادر على تعميق الفارق عن “الفيلانز” في لائحة الترتيب.

جدير بالذكر أن إيمري، مدرب أستون فيلا، تحدث عن سيطرة فريقه على المباراة أمام إيفرتون، وأبدى احترامه لقرارات حكم المباراة رغم عدم احتسابه هدف لاعبه الإسباني أليكس مورينو في الدقيقة (18) بداعي التسلل على زميله في الفريق ليون بايلي.