الجزائر ضد أنغولا.. “الخضر” لمحو خيبة كأس أمم أفريقيا 2021

15 يناير 2024 - 8:16 ص

تعد مواجهة منتخب الجزائر ضد أنغولا مهمة جدًا لرفقاء القائد رياض محرز، في مستهل مشوارهم ببطولة كأس أمم أفريقيا 2023 الجارية وقائعها حاليًا بكوت ديفوار، حيث يسعى منتخب المحاربين إلى تحقيق الانتصار وتفادي أي مفاجآت غير سارة لضمان انطلاقة موفقة ومحو خيبة “كان 2021” بالكاميرون.

ويستضيف ملعب السلام بمدينة بواكي الواقعة شمال العاصمة الإيفوارية أبيدجان، اليوم الإثنين، مباراة الجزائر ضد أنغولا بداية من الساعة الـ23:00 بتوقيت مكة المكرمة (الساعة 21:00 بتوقيت الجزائر)، وذلك ضمن منافسات الجولة الأولى عن المجموعة الرابعة من كأس أمم أفريقيا، التي تضم أيضًا منتخبي موريتانيا وبوركينا فاسو.

وعاش المنتخب الجزائري تجربتين مختلفتين في المنافسة القارية تحت قيادة مدربه الحالي جمال بلماضي، الأولى عام 2019 حين توج باللقب على حساب منتخب السنغال في دورة مصر، والثانية بالكاميرون عام 2021، والتي كانت فاشلة على طول الخط بعد خروج المنتخب من الدور الأول بعد تعادل أمام سيراليون (0-0) وهزيمتين متتاليتين أمام غينيا الاستوائية (1-0) وكوت ديفوار (3-1).

ويأمل المدرب بلماضي في مواجهة الجزائر ضد أنغولا تفادي سيناريو كأس الأمم الأفريقية السابقة، حيث حفز لاعبيه معنويًا من أجل تحقيق نتيجة إيجابية ورد الاعتبار للمنتخب الوطني ولنفسه، والتأكيد على أن دورة الكاميرون لم تكن سوى كبوة جواد.

واستعدادًا لبطولة كأس أمم أفريقيا، خاض منتخب الجزائر معسكرًا تحضيريًا بالعاصمة التوغولية لومي، بهدف الاعتياد على الأجواء المناخية من حرارة مرتفعة ورطوبة عالية، المشابهة لهذه السائدة في كوت ديفوار، كما خاض مباراتين وديتين الأولى أمام منتخب توغو (3-0) والثانية ضد بوروندي (4-0).

وبالرغم من أن مواجهة الجزائر ضد أنغولا، تعتبر سهلة على الورق بالنسبة لمحاربي الصحراء الذين لم يتلقوا أي هزيمة في عام 2023، ويحتلون المركز الـ30 عالميًا في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، مقارنة بالمنافس الذي يأتي في المركز الـ117 عالميًا، إلا أن المدرب بلماضي أكد في مؤتمره الصحفي قبل المواجهة أن “لقاء أنغولا سيكون صعبًا للغاية”، مشيرًا إلى أن “المنافس قوي جدًا دفاعيًا ولا يتلقى الكثير من الأهداف”.

يمتلك منتخب الجزائر تشكيلة غنية من اللاعبين، ومزيجًا بين أصحاب الخبرة في صورة رياض محرز وإسلام سليماني وسفيان فيغولي وإسماعيل بن ناصر ورايس وهاب مبولحي وبغداد بونجاح ويوسف بلايلي وعيسى ماندي، وبين اللاعبين الشباب من سيخوض كأس أفريقيا لأول مرة على غرار حسام عوار وفارس شايبي وريان آيت نوري وآخرين، وبالتالي فإن الحلول على مستوى القنوات الناقلةة الأساسية ستكون متوفرة أمام بلماضي في هذه البطولة.

تاريخ مباريات الجزائر ضد أنغولا

تعتبر مواجهة اليوم بين الجزائر وأنغولا هي العاشرة من نوعها في تاريخ المواجهات بين المنتخبين سواء في المباريات الودية أو الرسمية في مختلف المسابقات القارية.

ويشهد تاريخ مباريات الجزائر ضد أنغولا تفوقًا طفيفًا لمنتخب محاربي الصحراء، الذي تمكن على مدار 9 مواجهات سابقة من تحقيق الفوز مرتين، وانهزم مرة واحدة، فيما انتهت 6 مباريات بالتعادل.

يوسف بلايلي (يمينًا) رفقة بغداد بونجاح نجما منتخب الجزائر لكرة القدم (faf) ون ون كورة لايف

وسجل هجوم منتخب الجزائر 11 هدفًا على مر التاريخ في مرمى المنتخب الأنغولي، حيث تلقت شباكه 10 أهداف فقط. ويعد الثنائي رفيق صايفي وعبد الحفيظ تاسفاوت هدافي “الخضر” أمام أنغولا، بهدفين لكل منهما.

السنغال تواجه غامبيا وصدام بين الكاميرون وغينيا 

وإلى جانب مباراة الجزائر ضد أنغولا، يستهل اليوم الإثنين، منتخب السنغال حملة الدفاع عن لقبه بحذر على أمل تفادي مفاجآت غامبيا، في المواجهة التي سيستضيفها ملعب “شارل كونان باني” في مدينة ياموسوكرو على بُعد أكثر من 250 كم إلى الشمال من العاصمة أبيدجان.

وتسعى السنغال، المصنفة 20 عالميًا، لاستغلال توهج جيلها الذهبي الحالي لإضافة ثاني نجماتها في البطولة القارية التي خضعت لها أخيرًا مطلع 2022.

وفي المجموعة عينها، تسعى الكاميرون، بطلة أفريقيا خمس مرات آخرها في 2017، للفوز ولا شيء غيره أمام غينيا، لتفادي أي حسابات معقدة قبل اصطدامها بحاملة اللقب.

وبعد خروجها المخيب للآمال على أرضها في نصف نهائي البطولة الماضية بركلات الترجيح أمام مصر، تسعى “الأسود غير المروضة” للظفر بلقب سادس وتقليص الفجوة مع مصر (7 ألقاب) للقب واحد.