الركراكي يحدد هدف المغرب في كأس أفريقيا ويوجه رسالة للجماهير

12 يناير 2024 - 10:15 م

حدد وليد الركراكي مدرب المنتخب المغربي الهدف الأسمى من المشاركة في نهائيات كأس أمم أفريقيا 2023 بكوت ديفوار، والتي تنطلق يوم غد الجمعة 13 يناير/ كانون الثاني الجاري وتستمر حتى 11 فبراير/ شباط المقبل.

وينافس منتخب المغرب بقيادة الركراكي ضمن المجموعة السادسة إلى جانب منتخبات الكونغو الديمقراطية وزامبيا وتنزانيا، على أن يلعب أسود الأطلس أولى مبارياتهم في البطولة يوم 17 يناير الجاري أمام تنزانيا على ملعب لوران بوكو في مدينة سان بيدرو.

ويدخل المغرب النسخة الـ34 في ثوب المرشح للفوز بلقب البطولة للمرة الثانية في تاريخه بعد ذلك المحقق في عام 1976 في إثيوبيا، بالنظر إلى التألق الكبير في كأس العالم قطر 2022، واحتلال المركز الرابع بعد بلوغ الدور نصف النهائي في إنجاز عربي وأفريقي غير مسبوق.

الركراكي يحدد هدف المغرب في كان 2023

وتحدث الركراكي في تصريحات للحساب الرسمي للاتحاد المغربي لكرة القدم تم بثها عبر منصة “X” (تويتر سابقًا)، وقال: “ندرك أن علينا ضغطًا ونحن نسير ونحاول مجاراة ذلك، نعرف مسؤوليتنا، ونعرف أن شعبًا وجمهورًا كبيرًا وراءنا، لهذا لا نريد أن نحبطهم، سنقدم كل شيء، وهذا الأمر نقلته للاعبين”.

قبل أن يضيف: “الحديث عن من يتوج باللقب غير مجدٍ الآن، الحقيقة ستكون في الملعب، علينا أن نكون عند حسن تطلعات شعبنا، واللاعبون محفزون من أجل البحث عن اللقب، ندرك أن جماهيرنا ستكون حاضرة بقوة وسنسعى لإسعادهم، نريد أن يكرروا ما عشناه في كأس العالم، وأن يشجعوا اللاعبين بقوة”.

وعن الوصول في وقت مبكر إلى كوت ديفوار، أضاف الركراكي: “نحن سعداء بوصولنا في وقت مبكر إلى كوت ديفوار، كنا سنواجه غامبيا وديًا؛ لكن للأسف تم إلغاء المباراة في آخر لحظة، كان علينا أن نتأقلم مع هذا الأمر، لقد حصلنا على ثلاثة أيام من أجل التأقلم هنا، الأجواء حارة جدًّا، وهذا جيد للاعبين حتى تتعود أجسادهم على الحرارة العالية”.

كما علّق الركراكي على العمل الذي قام به الاتحاد المغربي من أجل توفير ظروف مريحة للبعثة في مدينة سان بيدرو، بقوله: “الاتحاد المغربي وفّر لنا كل شيء من أجل التحضير الجيد، لقد وضعنا في أفضل الظروف ونحن سعداء جدًّا، ملعب التدريبات رائع أيضًا”.

أرشيفية - وليد الركراكي مدرب منتخب المغرب (Getty)

وعاد المدرب إلى مباراة سيراليون الودية التي فاز بها الأسود (3-1) يوم أمس الخميس، وتابع: “المباريات الودية مهمة جدًّا قبل دخول أي بطولة مجمعة، والأمر الذي يجب أن أشير إليه هو عدم تلقي أي إصابات وسط اللاعبين، لم نفقد خدمات أي لاعب في مباراة سيراليون لحسن الحظ، لقد حاولنا خلال المواجهة تجريب بعض الخطط التي نريد اعتمادها في الكان، كما أننا لعبنا المواجهة على الثالثة (زوالًا) كوننا سنلعب ثالث مبارياتنا في البطولة على الثانية (زوالًا)”.

وفي الأخير قال الركراكي: “ندرك أن الظروف المناخية معقدة بالنسبة للاعبينا، لكن التدرب واللعب تحت حرارة شديدة سيجعلهم يتعودون، لقد قدموا مباراة جيدة أمام سيراليون وحققوا الفوز، سجلنا أيضًا بعض التفاصيل التي يجب تصحيحها”.