حمزة المثلوثي يعترف بعرض الترجي.. ولاعب تونسي منعه!

11 يناير 2024 - 10:14 م

أكد المدافع الأيمن الدولي التونسي حمزة المثلوثي، المحترف في صفوف فريق الزمالك المصري، أنه فكّر في الرحيل عن “القلعة البيضاء”، مُشيرًا إلى أنه تلقّى عرضاً من نادي الترجي الرياضي، لكن لاعب الوسط فرجاني ساسي طلب منه الاستمرار.

وقال حمزة المثلوثي في تصريحات تلفزيونية عبر قناة المحور المصرية: “أتيت للزمالك في ظروف صعبة. ظللت 9 أشهر دون لعب كرة قدم، وتدربت 3 أسابيع فقط، ولم أكن جاهزًا من الناحية النفسية والبدنية والفنية”.

وأضاف حمزة المثلوثي في تصريحاته قائلًا: “أول مبارياتي مع الزمالك كانت تحت قيادة جايمي باتشيكو، وتعذبت في البداية، ولم أدخل بسهولة في مجموعة اللاعبين، وكنت أفتقد حساسية المباريات”.

وتابع: “البداية كانت صعبة وكنت ضحية، لذلك أخذوا فكرة سيّئة عني، حينها فكّرت في الرحيل بعد انتقادات الجمهور، لكني نجحت لاحقاً في تقديم أوراق اعتمادي. جمهور الزمالك كان على حق عندما طالبوا برحيلي في بداية مشواري مع الفريق”.

وأردف: “تلقّيت عرضاً من الترجي التونسي، لكن فرجاني ساسي لعب دوراً كبيراً في استمراري مع الزمالك، كما أنّ طارق حامد وشيكابالا وزيزو تحدثوا معي كثيراً لعودة الثقة وتصحيح الصورة للجميع”.

حمزة المثلوثي يرفض انتقادات الإعلام التونسي

رفض حمزة المثلوثي الانتقادات التي تعرض لها في الاعلام التونسي عقب لقطته العفوية أمام شيكابالا خلال الاحتفال بلقطة هدف مباراة البنك الأهلي، حيث ظهر حمزة المثلوثي وهو يقبّل قدم نجم “القلعة البيضاء”، في لقطة أثارت غضب الكثير ومن بينهم الإعلام التونسي، الذي هاجم مواطنه.

من جانبه، أكّد حمزة المثلوثي أنّ الإعلام المحلي في تونس، قام بتضخيم الأمر، معتبراً أنّ تلك اللقطة، ليست أكثر من حركة عفوية، قام بالاعتذار عنها، خاصة وأنه يعلم أنها حركة خاطئة.

التونسي حمزة المثلوثي لاعب نادي الزمالك المصري (Getty) ون ون winwin

وواصل أنّ الإعلام في تونس حاول التقليل من شأنه، والحديث عن كونها إساءة لتونس، رغم أنهم لا يتحدثون عنه عندما يتألق، وهو ما تسبّب بشكل أو بآخر في استبعاده عن قائمة تونس، التي تستعد للمشاركة في نهائيات كأس أمم أفريقيا 2023، المقرّر أن تنطلق على أرض كوت ديفوار يوم السبت الموافق للثالث عشر من يناير الجاري، حيث ستستمر لغاية 11 فبراير المقبل.

جدي بالذكر، إلى أنّ منتخب تونس سيخوض منافسات النسخة الرابعة والثلاثين من الحدث القاري، ضمن المجموعة الخامسة، التي تضمّ أيضاً منتخبات مالي وجنوب أفريقيا وناميبيا.