ديربي حاسم بين شباب بلوزداد ومولودية الجزائر

12 يناير 2024 - 1:46 ص

ينتظر الشارع الرياضي بشغف كبير، قمة الجولة الثالثة عشرة من الدوري الجزائري، والتي ستُجرى مساء الأحد بين شباب بلوزداد ومولودية الجزائر، على أرضية ملعب 5 يوليو، وهي المباراة التي يُتوقع أن يكون فيها التنافس عاليًا، لرغبة كل فريق في الإطاحة بالآخر، وحصد نقاطٍ تُسعد الأنصار الذين يُتوقّع أن يكون حضورهم كبيرًا.

ويرى أهل الاختصاص في الجزائر أنّ مباراة شباب بلوزداد ومولودية الجزائر ستكون فارقةً في مشوار كل فريق، ونقاطها مهمة للغاية في صراع اللقب، ورغم أنّ الموسم ما زال طويلًا، وهنالك العديد من المباريات التي ستُلعب، فإنّ أغلب الآراء كانت متفقة على أنّ فوز الشباب الذي يمتلك ثلاث مباريات مؤجلة، سيعيده إلى التنافس بقوة، ويدخل الشك في نفوس مشجعي المولودية، أمّا انتصار العميد فسيجعله يبتعد في الصدارة، ويبرهن بأنّ له كامل المقومات لنيل اللقب.

وتنتاب جماهير المتصدر (المولودية) قبل مواجهة شباب بلوزداد ومولودية الجزائر، حالة من القلق بسبب مردود فريقهم في المباريات الأخيرة، وفشله في تحقيق الانتصار على حساب الغريم اتحاد العاصمة وشبيبة القبائل.

وما ضاعف من هذه الحالة، قبل مباراة شباب بلوزداد ومولودية الجزائر، هو غياب النجم الأول يوسف بلايلي، الحاضر مع “محاربي الصحراء” في كوت ديفوار، إذ ترك غيابه فراغًا واضحًا، وهو الوضع الذي يراه أنصار الشباب لصالح فريقهم في هذا الديربي.

شباب بلوزداد ومولودية الجزائر في الواجهة والبقية متكافئة

بعيدًا عن قمة شباب بلوزداد ومولودية الجزائر التي ستكون في الواجهة، يسعى نادي بارادو الذي يعمل في هدوء، لمواصلة سلسلة نتائجه الإيجابية والتقدم في الترتيب، عندما يستقبل، اليوم الجمعة، نجم مقرة، ورغم أنّ الأفضلية تميل نسبيًا إلى أصحاب الأرض، فإنّ الحذر يبقى مطلوبًا من النجم المعتاد على صنع المفاجآت.

وفي مباريات يوم السبت، سيكون وفاق سطيف مُطالَبًا بمصالحة أنصاره، وتدارك هزيمته الأخيرة أمام شباب بلوزداد، وذلك عبر التغلب على ضيفه نجم بن عكنون، واسترجاع المركز الثاني، أمام منافس يعمل جاهدًا للخروج من منطقة الخطر.

نجوم نادي مولودية الجزائر 2023-24 (X/THEDEAN1921) ون ون winwin

وفي مباراة أخرى، سيكون التنافس على أشده بين شبيبة القبائل وجمعية الشلف، إذ يرغب كل فريق في عدم التفريط بأي نقطة، وفي ميدانه ووسط جماهيره، يريد اتحاد خنشلة تأكيد استفاقته والإطاحة بالاتحاد السوفي الذي يعاني كثيرًا هو الآخر، والحال نفسه مع اتحاد بسكرة الذي يمرّ بفترة انتعاشة، يسعى من خلالها لحصد المزيد من النقاط، والانتصار على ضيفه مولودية البيض الذي يعود لخوض المباريات بعد فترة من التوقف.

النادي القسنطيني واتحاد العاصمة يحققان الأهم

وكانت منافستا هذه الجولة قد افتُتِحت مساء الخميس بمباراتين مهمتين، حيث نجح النادي الرياضي القسنطيني في العودة بفوز كبير من خارج دياره، بتغلبه على مولودية وهران برباعية مقابل هدف، ليرفع “نسور سيرتا” رصيدهم إلى 20 نقطة وضعتهم في المركز الثالث مؤقتًا، فيما تعقّدت وضعية مولودية وهران كثيرًا في المركز قبل الأخير برصيد 6 نقاط وحسب.

وتمكّن اتحاد العاصمة من تحقيق فوز مثير للغاية، بعد نجاحه في الإطاحة بضيفه العنيد شبيبة الساورة بهدفين لهدف، في مباراة لم تكشف عن أسرارها حتى الدقائق الأخيرة، حين تمكن النادي العاصمي من قلب تأخره إلى فوز، وحقق ثلاث نقاط مهمة رفعت رصيده إلى 14 نقطة، مع امتلاكه ثلاث مباريات مؤجلة، قد تسمح له بالتقدم أكثر في الترتيب، فيما تجمّد رصيد “نسور الجنوب” عند النقطة الـ19 محتلًا المركز السابع.