رياض محرز يبرر “مستواه الضعيف” أمام أنغولا في كأس أفريقيا

16 يناير 2024 - 2:43 م

برر رياض محرز قائد منتخب الجزائر في تصريحات لوسائل الإعلام ظهوره بمستوى ضعيف، خلال مواجهة أنغولا  (1-1)، سهرة الإثنين، في إطار مباريات الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة لنهائيات كأس أمم إفريقيا “كوت ديفوار 2023″، مرجعًا ذلك إلى الرقابة اللصيقة التي فُرضت عليه خلال المواجهة.

وتعرض نجم الأهلي السعودي لانتقادات كبيرة من طرف الجماهير الجزائرية على مواقع التواصل الاجتماعي، التي كانت غير راضية عن مستواه المتواضع، إن لم نقل الضعيف أمام أنغولا.

وأكد رياض محرز في تصريحات إعلامية بعد مواجهة أنغولا، بأن الرقابة التي فرضت عليه من لاعبي أنغولا لم تسمح له باللعب بحرية كما يجب، مشيرًا إلى أنه دائمًا ما كان يجد أمامه لاعبين أو ثلاثة، في موقف اتخذه بيدرو جونسالفيز مدرب أنغولا، للحد من خطورة النجم السابق لمانشيستر سيتي. 

وأوضح قائد “الخضر” بأن الرقابة التي تعرض لها كانت إيجابية من ناحية أخرى، وقد لا ينتبه لها الكثير من المتابعين، حيث سمحت لزميله يوسف بلايلي بإيجاد المساحات والتحرك بحرية على الجهة اليسرى، حيث صنع الخطر باستمرار على مرمى أنغولا، وكان وراء الهدف الوحيد الذي سجله بغداد بونجاح في الشوط الأول، الذي قدمت فيه الجزائر أداءً مقنعًا.

رياض محرز اشتكى لبلماضي من غياب المساندة على جهته

وأفادت مصادر خاصة لموقع كورة لايف بأن رياض محرز جمعه حديث مع المدرب جمال بلماضي بعد نهاية مباراة أنغولا، حيث أبلغه عن بعض النقاط التي كانت سببًا رئيسيًّا في عدم تقديم أداء جيد في المباراة، كما اشتكى له من غياب المساندة من بقية اللاعبين على جهته اليمنى، وهو ما جعله منعزلًا في كل مرة أمام عدة مدافعين أنغوليين.

وأوضحت ذات المصادر أن رياض محرز تأثر كثيرًا بالطريقة التي كان يلعب بها زملاؤه، خاصة من جانب الظهير الأيمن يوسف عطال، الذي لم يقدم المساندة اللازمة لنجم مانشستر سيتي السابق في الهجوم.

رياض محرز خلال مباراة الجزائر وأنغولا بكأس أمم أفريقيا (Getty) ون ون كورة لايف

ويرجع السبب في ذلك إلى الحالة البدنية الصعبة للنجم يوسف عطال، الغائب عن أجواء المنافسة الرسمية منذ فترة طويلة، بفعل العقوبة المسلطة عليه من قبل الرابطة الفرنسية لكرة القدم، وناديه نيس الفرنسي.

فضلًا عن ذلك، فإن نجم نادي آينتراخت فرانكفورت الألماني، فارس شايبي، وبقية لاعبي الوسط ركزوا كثيرًا على تنشيط الجهة اليسرى التي كانت بمثابة نقطة قوة “الخضر” في المباراة، وهو الأمر الذي جعل رياض محرز يلمس الكرة مرات قليلة فقط.

قائد “الخضر” متفائل بتقديم الأفضل في المباريات القادمة

وأكد اللاعب السابق لنادي ليستر سيتي أنه واثق في قدرة المجموعة على تقديم الأفضل، والظهور بشكل جيد في المباريات المقبلة، اعتبارًا من المواجهة القادمة أمام منتخب بوركينا فاسو في الجولة الثانية من دور مجموعات كأس أفريقيا.

وأشار محرز إلى أنه “متفائل، خاصة وأنه شاهد عدة أشياء إيجابية في القنوات الناقلةة الحالية، التي يتوجب عليها العمل على تدارك الأخطاء، والاستعداد جيدًا لمباراة بوركينا فاسو، التي تمنى أن يتم فيها تحقيق النقاط الثلاث واستعادة الثقة”.