صيام بن يوسف يكشف حظوظ الجزائر وتونس في كأس أفريقيا

13 يناير 2024 - 3:27 م

كشف المدافع الدولي التونسي السابق صيام بن يوسف، في تصريحات خاصة لموقع “كورة لايف“، عن حظوظ منتخبي الجزائر وتونس في كأس أفريقيا إضافة إلى المنتخب المغربي، كما تطرق إلى العديد من أسرار هذه البطولة التي سبقت له المشاركة فيها مرتين مع نسور قرطاج عامَي 2015 بغينيا الاستوائية و2017 بالغابون. 

واستهل بن يوسف حديثه بتوقعاته لمستوى الدورة التي تنطلق اليوم السبت، قائلًا: “أتوقع أن يكون مستوى هذه النسخة عاليًا جدًا، مقارنةً بجميع النسخ التي لُعِبت في السنوات الماضية، خاصةً أنني -حسبما شاهدت- لاحظت أن الدولة المنظمة وفّرت كل شيء كما يجب للمنتخبات من مرافق والإقامة وأماكن تدريبات وملاعب المباريات”.

وأضاف : “كل ما ذكرته سيريح بكل تأكيد المنتخبات المشاركة، عكس ما كان يحدث في السابق، أمّا من ناحية المستوى فوق الميدان، فإنني أرى أن هنالك تقاربًا كبيرًا بين المتنافسين، والمباريات نفسها ستكون صعبة جدًا، ومع الأجواء الحماسية المنتطرة في المدرجات، فأتوقع أن تكون أجمل نسخة سنشاهدها على الإطلاق”.

بن يوسف: هذه حظوظ الجزائر وتونس في كأس أفريقيا

وتطرق لاعب نسور قرطاج السابق في حديثه عن الأسماء التي يراها مرشحةً بقوة للتنافس على التتويج، حين قال: “لا أرى أن هناك منتخبًا ما مرشح فوق العادة لنيل اللقب على حساب البقية، فقد اعتدنا حدوث مفاجآت كبيرة في كأس أفريقيا، التي تبقى لها خصوصيات تجعلها مختلفةً للغاية، ومَن كُنّا نتوقع فوزه؛ نراه ينهزم، والعكس يحدث في مباريات أخرى”.

وتحدث عن حظوظ الجزائر وتونس في كأس أفريقيا بقوله: “بطبيعة الحال، هناك منتخبات يرشحها الجميع، مثل كوت ديفوار التي تلعب على أرضها ولديها تشكيلة جيدة، والجزائر التي تريد الثأر ممّا حدث لها في آخر نسخة، كما أرى أن تونس تستطيع بلوغ نصف النهائي على الأقل؛ لأنها تمتلك منتخبًا متجانسًا، بالإضافة إلى السنغال حاملة اللقب والمغرب الذي عليه تأكيد ما فعله في كأس العالم، دون أن أنسى منتخب نيجيريا الذي يمتلك أفضل تشكيلة من ناحية الفرديات، حسب رأيي؛ لكنهم مازالوا يعانون من أجل تكوين مجموعة نلرية، وفي كل مرة يخرجون بطريقة غريبة جدًا”.

وبخصوص الصفات الواجب توافرها في المنتخب الساعي للتتويج بكأس أمم أفريقيا، قال لاعب الترجي التونسي السابق: “أعتقد أن المنتخب الذي يتمتع بمجموعة لديها الجوع للبطولات، مع رغبتهم الكبيرة وعزيمتهم فولاذية للفوز، بخط دفاع قوي قادر على إيقاف المنافسين، مع وقوف التوفيق بجانبه في بعض الأحيان، فهو الأوفر حظًّا لنيل اللقب”.

الجزائر وأنغولا (faf) ون ون كورة لايف

وختم بن يوسف حواره مؤكدًا أن المعطيات تغيّرت للغاية في القارة السمراء، ولم تعد هناك منتخبات ضعيفة كما في السابق، بقوله :”اليوم في المستوى العالي، وخاصة في أفريقيا، أصبحنا نشاهد منتخبات مختلفة تُشكّل صعوبات كبيرة للكبار، بعدما كانوا في الماضي يخسرون أمامهم بنتائج عريضة، لذا عليهم ألّا يستهينوا بهم؛ لأن ذلك سيكون خطأ كبير قد يدفعون ثمنه غاليًا”.