قضية نيغريرا | الإدارة أخفت معاملات من سجلات برشلونة

13 يناير 2024 - 5:19 ص

لم تعلم مسؤولة الامتثال وتطبيق العقود في نادي برشلونة بين مايو/ أيار 2016 ويوليو/ تموز 2019، السيدة سابين جي سي بي، بوجود عقود نيغريرا في سجلات برشلونة وتجهل السبب في عدم ظهور هذه المدفوعات، وذلك خلال شهادتها أمام لجنة الأخلاقيات في قضية نيغريرا.

وأكدت سابين جي سي بي خلال شهادتها لدى لجنة الأخلاقيات، أنها لو كانت رأت مدفوعات نيغريرا في سجلات برشلونة المالية، لفتحت تحقيقًا.

قضية نيغريرا.. إخفاء معاملات من سجلات برشلونة 

غادرت جي سي بي برشلونة في عام 2019 بعد تلقي عرض مهني أفضل، موضحة أنه في الأعوام التي عملت فيها للنادي لم تشاهد أبدا في المنشأت خوسيه ماريا إنريكيز نيغريرا أو ابنه خافيير إنريكي روميرو في سجلات برشلونة.

وحول احتمال وجود عقود شفهية للنادي الكتالوني، أوضحت سابين جي سي بي أنها لم تكن معتادة.

وأضافت أن مسؤولية التعاقد مع نيغريرا وابنه لكونه شأن رياضي، يجب أن يقع على عاتق القسم الرياضي من مسؤولية ألبيرت سولر، لكن يجب تنسيق النفقات مع القسم المالي وفي نهاية المطاف مع العضو المنتدب للنادي.

ما قضية نيغريرا؟

فجّرت إذاعة “كادينا سير” أواسط شهر فبراير/ شباط 2023 مفاجأة بنشر وثائق تثبت دفع نادي برشلونة مبلغ 1.4 مليون يورو إلى نائب رئيس لجنة التحكيم الإسبانية بين عامي 2016 و2018، خوسيه ماريا نيغريرا ووصفته بالرشوة وباتت تعرف إعلاميًا بـ قضية نيغريرا.

شعار برشلونة على جدار مدينة خوان غامبر الرياضية التابعة للنادي الكتالوني (Getty) ون ون كورة لايف

قالت “كادينا سير” إن برشلونة دفع المبلغ المذكور على 3 دفعات لشركة “DASNIL 95 SL” المملوكة لخوسيه ماريا الذي شغل منصب نائب رئيس لجنة التحكيم بين 1994 و2018. حيث توقفت مدفوعات البارسا بعد تقاعد خوسيه من اللجنة عام 2018.

ورد برشلونة ببيان رسمي في 8 مارس/ آذار على تلك المزاعم قائلًا: “يأسف برشلونة على نشر هذه المعلومات تحديدًا في وقت يمر به الفريق بأفضل مستوياته بالموسم. سيتخذ النادي الإجراءات القانونية ضد من يحاولون تشوية صورته عبر الزج به في قضية نيغريرا

وأضاف البيان: “استعان برشلونة في السابق بمؤسسة خارجية لتزويد النادي بمعلومات وبيانات فنيّة عن لاعبين شباب وامتد الأمر إلى تزويدنا بتقارير فنيّة عن التحكيم الاحترافي. هذه الأمور شائعة في عصر كرة القدم الاحترافية”.

في سبتمبر/ أيلول 2023، وفي إطار التحقيق في قضية نيغريرا، داهمت قوات من الشرطة مبنى الحكام في الاتحاد الإسباني لكرة القدم وفتشت المكاتب كافة في سعيها لإيجاد دلائل في القضية.

لم تحسم قضية نيغريرا بعد وما زالت النيابة العامة الإسبانية تستمع إلى الشهود باستمرار، ربما تستغرق التحقيقات مدة طويلة قبل معرفة الحكم الصادر في حق برشلونة.