مدرب البرازيل الجديد يتحدث عن خلافه مع نيمار

12 يناير 2024 - 10:18 ص

تحدث مدرب البرازيل الجديد دوريفال جونيور، خلال تقديمه مديرًا فنيًّا جديدًا لمنتخب السليساو أن المنتخب يجب عليه أن يتعلم اللعب من دون نجمه الأبرز نيمار جونيور، نجم نادي الهلال السعودي، فيما نفى دوريفال وجود أي مشاكل شخصية سابقة بينه وبين اللاعب.

وأكد دوريفال في مؤتمر صحفي عقب توقيع عقد توليه تدريب منتخب البرازيل، الذي يمتد حتى نهاية مونديال 2026: “البرازيل عليها أن تتعلم المضي قدمًا من دون نيمار الغائب للإصابة، ولكن علينا أيضًا أن نستغل أحد أفضل ثلاثة لاعبين في العالم حاليًّا”.

وبحسب مدرب البرازيل الجديد فإن اللاعب البالغ من العمر 31 عامًا لا غنى عنه، طالما أنه غير مصاب ويتمتع بحالة جيدة وفي كامل تركيزه، وهو ليس الحال في الفترة الحالية.

نيمار يعترف بمعاناته النفسية بعد الخروج من المونديال(Getty)

وكان نيمار قد أصيب بقطع في الرباط الصليبي مع المنتخب العام الماضي، أدى إلِى غيابه طوال الفترة الماضية، على أن يعود في شهر أغسطس/ آب المقبل، ما يعني عدم مشاركته في بطولة كوبا أمريكا المقررة إقامتها هذا العام مع منتخب السيليساو.

مدرب البرازيل الجديد يؤكد تجاوز الخلاف مع نيمار

وتحدث مدرب البرازيل الجديد دوريفال عن الخلاف الشخصي الذي نشب بينه وبين نيمار، عندما كان مدربًا لنادي سانتوس البرازيلي، في بداية مسيرة الجناح البرازيلي، مؤكدًا أنه قد تجاوز الخلاف بالفعل.

ويعود هذا الخلاف إلى عام 2010، عندما رفض دوريفال أن يسدد نيمار ضربة جزاء، بالإضافة إلى التهديد بمنعه من المشاركة في مباراة في محاولة لتحسين سلوك اللاعب.

واتخذت إدارة سانتوس وقتها صف لاعب الفريق، وقررت دعم نيمار الذي كان يبلغ من العمر حينذاك 18 عامًا، وفسخ النادي عقده مع دوريفال الذي كان قد حصد معه لقبين بالفعل.

جانب من تصريحات مدرب البرازيل الجديد

وعن هذا الخلاف صرح دوريفال مدرب البرازيل الجديد قائلًا: “ليس لدي مشكلات مع نيمار. اتخذ الموقف أهمية أكبر مما توقعنا من دون أي حاجة، لكننا واصلنا الحديث منذ تلك اللحظة. اتخذ سانتوس قرارًا احترمته. لكن لم يكن لدي أي مشكلة مع نيمار”.

جدير بالذكر أن نيمار استهل مسيرته الكبيرة مع نادي سانتوس في عام 2009، عندما صعد من فريق تحت 20 عامًا، واستمر معه حتى رحيله في 2013 للانضمام إلى برشلونة.

حيث تولى مدرب البرازيل الجديد مسؤولية النادي البرازيلي في فترتين، كانت الأولى في موسم 2009-10، قبل أن يرحل بعد عام واحد لتدريب نادي أتلتيكو مينيرو، والثانية من يوليو 2015 حتي يونيو 2017.