مَن هدّاف منتخب المغرب من الجيل الحالي في كأس أمم أفريقيا؟

12 يناير 2024 - 5:09 ص

يحظى مهاجم إشبيلية الإسباني، يوسف النصيري (25 عامًا) بالرقم القياسي لأفضل هدّاف من لاعبي الجيل الحالي من منتخب المغرب، في نهائيات كأس أمم أفريقيا لكرة القدم، بواقع 4 أهداف، سجّلها من 3 نسخ مختلفة.

رقم النصيري يعكس الوضع الصعب والمتواضع الذي يعيشه منتخب المغرب في بطولات أفريقيا بالعقد الأخير، إذ لم يتأهل (أسود الأطلس) إلى نصف النهائي منذ نسخة تونس 2004، حينما خسر المشهد الختامي أمام صاحبة الضيافة تونس.

مع ذلك، فقد أبلى منتخب المغرب حسنًا، وحقق إنجازًا تاريخيًا بمعنى الكلمة ببلوغه نصف نهائي كأس العالم قطر 2022، ليصبح أول منتخب عربي وأفريقي يصل إلى المربع الذهبي في المونديال على الإطلاق، واحتل آنذاك المركز الرابع.

وقبل أيام من انطلاق كأس أمم أفريقيا بكوت ديفوار 2023، نرصد عبر موقع winwin أبرز هدّافي الجيل الحالي من منتخب المغرب في المنافسة، التي ينافس خلالها بكوت ديفوار عبر المجموعة السادسة مع الكونغو الديموقراطية وزامبيا وتنزانيا.

هدّافو منتخب المغرب من الجيل الحالي في كأس أمم إفريقيا

بأربعة أهداف، يحتل النصيري صدارة هدّافي الجيل الحالي من المغاربة في كأس أمم أفريقيا، سجّلها في 3 نسخ متتالية، هي 2017 و2019 و2021، ويأمل في كوت ديفوار أن يصبح أول لاعب مغربي يسجّل في 4 نسخ مختلفة من الـ(كان).

في الترتيب الثاني يحل سفيان بوفال بـ3 أهداف، أحرزها كلها في نسخة الكاميرون 2021، شأنه شأن أشرف حكيمي نجم باريس سان جيرمان الذي هز شباك الخصوم مرّتين فقط في النسخة الماضية من كأس أمم أفريقيا.

بعد ذلك، يأتي الثلاثي: سليم أملاح، ورومان سايس، وزكريا أبو خلال، بهدف واحد فقط لكل منهم.

هذه الأرقام التهديفية الهزيلة نسبيًا من لاعبي الجيل الحالي، تنبع من تغيير جلد منتخب المغرب باستمرار في السنوات الأخيرة، وعدم استقراره على تشكيلة لاعبين مُعيّنة، في كوت ديفوار من المنتظر أن ينشط نحو 8 لاعبين لأول مرة في المنافسة.

هدّافو منتخب المغرب في كأس أمم أفريقيا من الجيل الحالي
اللاعب مباراة هدف أسيست
يوسف النصيري 12 4 1
سفيان بوفال 8 3 0
أشرف حكيمي 9 2 1
سليم أملاح 5 1 2
رومان سايس 13 1 0
زكريا أبو خلال 4 1 0

في أي نسخ سجّل لاعبو منتخب المغرب بكأس أمم أفريقيا؟

مع اعتزال النجوم المخضرمين، وتغيير قوام منتخب المغرب باستمرار، لم ينجح أي لاعب في التسجيل خلال نسختين مختلفتين من كأس أمم أفريقيا سوى النصيري، وتوقّفت العدّادات التهديفية عند نسخة واحدة فقط لكل المسجلين المغاربة.

ومؤخّرًا، لعبت العروض المتواضعة للمنتخب المغربي دورًا وراء الأهداف الشحيحة لنجومه في كأس أمم أفريقيا.

في نسخة مصر 2019 مثلًا، لعب منتخب المغرب 4 مباريات وسجّل 4 أهداف.. هدف عكسي في الانتصار على ناميبيا (1-0)، ثم هدف من النصيري في الفوز (1-0) على كوت ديفوار، ثم هدف من مبارك بوصوفة في الانتصار (1-0) على جنوب أفريقيا.

في ثمن النهائي، سجّل النصيري هدفًا في التعادل (1-1) مع بنين، قبل أن يُقصَى (أسود الأطلس) بركلات الترجيح.

يمكن اعتبار “كان” الكاميرون 2021 النسخة التي ردّت بعضًا من هيبة المغاربة التهديفية في المنافسة؛ إذ شهدت تسجيل “أسود الأطلس” 8 أهداف عبر 5 لاعبين هم: النصيري وأبو خلال وبوفال وأملاح وحكيمي، ووصل إلى ربع النهائي حينما خرج أمام مصر بالخسارة (1-2).

في مقطع الفيديو أدناه هدفا انتصار منتخب المغرب (2-0) على جزر القمر بالجولة الثانية من مجموعات 2021، عندما سجّل أملاح وأبو خلال.. لاحقًا تجاوز المغرب نظيره مالاوي في ثمن النهائي؛ لكنه خرج على يد مصر في ربع النهائي بالهزيمة (1-2).

النسخ التي سجّل خلالها لاعبو المغرب في كأس أمم أفريقيا
اللاعب أهداف النسخ
يوسف النصيري 4 2017 – 2019 – 2021
سفيان بوفال 3 2021
أشرف حكيمي 2 2021
سليم أملاح 1 2021
رومان سايس 1 2017
زكريا أبو خلال 1 2021

الهدّافون التاريخيون للمغرب بكأس أمم أفريقيا 

يظل الأسطورة أحمد فرس -الفائز بجائزة أفضل لاعب أفريقي 1975- الهدّاف التاريخي لمنتخب المغرب في كأس أمم أفريقيا بـ6 أهداف سجّلها من مشاركتين في نسختي الكاميرون 1972، وإثيوبيا 1976 حينما حقق (أسود الأطلس) اللقب الأول والوحيد.

مباشرةً، يأتي النصيري في المركز الثاني بأربعة أهداف، ويطمح في نسخة كوت ديفوار لمعادلة رقم أحمد فرس أو كسره.

في الترتيب الثالث بعد فرس والنصيري، هناك 5 لاعبين سجل كل منهم 3 أهداف؛ هم يوسف حجي وخالد لبيض وسفيان بوفال وسفيان العلودي والقائد التاريخي حسين خرجة، والمفارقة أن كلًا منهم سجّل أهدافه الثلاثة في نسخة واحدة فقط.

سفيان العلودي.. مباراة واحدة وهاتريك!

المفارقة الأغرب، أن العلودي لم يأتِ تسجليه أهدافه الثلاثة في نسخة واحدة من كأس أمم أفريقيا، بل في مباراة واحدة!

في نسخة غانا 2008، أحرز العلودي هاتريك في فوز المغرب بالمباراة الافتتاحية أمام ناميبيا (5-1)، فما كان من المدرب الفرنسي هنري ميشيل إلّا أن أجلسه احتياطيًّا، ولم يمنحه ولو دقيقة واحدة في المباراتين التاليتين، حيث خسر المغرب (2-3) أمام غينيا، و(0-2) من غانا، وودّع المنافسة من دورها الأول، وتظل تلك هي المباراة الأولى والوحيدة للعلودي في مسيرته بكأس أمم أفريقيا.

الهدّافون التاريخيون للمغرب في كأس أمم أفريقيا
اللاعب مباراة هدف النسخ
أحمد فرس 14 6 1972 – 1976
يوسف النصيري 12 4 2017 – 2019 – 2021
يوسف حجي 15 3 2004
خالد لبيض 9 3 1890
سفيان بوفال 8 3 2021
حسين خرجة 12 3 2012
يوسف المختاري 7 3 2004
سفيان العلودي 1 3 2008